جاري تحميل الصفحة
company
  • Facebook
  • Twitter
  • YouTube
مدارس المهدي

سيرة العلّامة الراحل الشيخ مصطفى قصير العاملي

كانون1 12, 2015
قيم الموضوع
(1 تصويت)

مَضَتِ السُّنونُ.. واستوَتِ الفارِعاتُ لترويَ قِصصًا مِن حِكاياتِ العامِليِّ.. سُنونٌ تَفَتَّحَت زَنابِقَ عِلمٍ وعَطاءٍ.. الشَّيخُ مُصطفى قَصير، رَجلٌ تَعَدَّدَت صِفاتُهُ، وكانَ عَطاؤهُ شَلَّالًا. ما خرجَ مِن باطِنِ أَرضِهِ سَقَى فيهِ رُبوعاً سَتأتي أُكُلَها كُلَّ حِينٍ،وما خَفِيَ وبَقيَ في باطِنِ الأَرضِ ثَروةٌ لا تَنضَبُ، تَهِبُ الحَياةَ لما فِيها كالدَّمِ في شِريانِ الحَياة..

العّلّامةُ الشّيخُ مُصطفى قَصيرٌ العامِليُّ مِن مَوالِيدِ بَلدةِ دَيرِ قانونِ النَّهرِ عامَ ألفٍ وتِسعِمِئةٍ وثَلاثةٍ وخَمسينَ.. وهو نَجلُ العَلّامةِ الرّاحلِ المُحَقِّقِ الشَّيخِ أَحمدَ قَصيرٍ العامِليِّ. عائلةٌ عُلَمائِيّةٌ مُجاهِدةٌ، التَحَقَت بالمُقاوَمةِ الإِسلامِيّةِ مُنذُ الطَّلقةِ الأُولى، وقَدَّمَت للحالةِ الإِسلامِيّةِ الوَلائِيّةِ كَوادرَ ومُجاهِدِينَ، وعَبدَ المُنعمِ قَصيرْ شَهيداً...

وفي أرضِ الغَرِيِّ.. في دِيارِ عَليٍّ وعلى ضِفافِ الحُسَينِ عَلَيهِماالسَّلامُ.. نَما سَماحَتُهُ وتَدَرَّجَ في مَراحِلِ الدِّراسةِ الأَكاديمِيّةِ وإلى جانِبِها نَهَلَ مِن مَعينِ العُلومِ الدِّينِيَةِ...

ومعَ انتِصارِ الثّورةِ الإسلامِيّةِ في إيرانَ بقِيادةِ الإِمامِ رُوحِ اللهِ الموسويِّ الخُمَينيِّ (قده)..

شَدَّ سَماحةُ العَلّامةِ الرّاحِلِ عَزيمَتَهُ عامَ ألفٍ وتِسعِمِئةٍ وأربَعةٍ وثَمانينَ مُهاجِرًا إلى جِوارِ السَّيِّدةِ المَعصومةِ شَقيقةِ الإِمامِ الرِّضا عليهِم االسَّلامُ في قُمٍّ المُقَدَّسةِ، طالِبًا للعُلومِ الدِّينِيّةِ، حَيثُ عُرِفَ بهِمَّتِهِ العالِيةِ وتَصميمِهِ البَنَّاءِ، فتَتَلمَذَ على كِبارِ العُلَماءِ باللُّغَتَينِ العَرَبِيّةِ والفارِسِيّةِ، وليَتَعَمَّمَ على يَديِ الإِمامِ الخُمَينيِّ المُقَدَّسِ، والتَزَمَ التَّدريسَ في الحَوزةِ العِلمِيّةِ، وأَسَّسَ معَ جَمعٍ مِنَ الإخوةِ "مُنتدى جَبَلِ عامِلٍالذي واكَبَ طَلَبةَ العُلومِ الدِّينِيّةِ اللُّبنانِيِّينَ وتَوَلَّى إِدارةَ شُؤونِهِ لمدّةِ عشْرِ سَنَواتٍ، كما عَمِلَ لمُدّةِ ثلاثِ سنَواتٍ مُديرً القِسمِ العَقائِدِ في المَجمَعِ العالَمِيِّ لأهلِ البَيتِ عليهِمُ السَّلامُ في مَكتَبِهِ في قُمٍّ. هذا وقد بَرَعَ في مَجالِ التَّحقيقِ العِلميِّ ولهُ ما يُقارِبُ مِئتَي تَحقيقٍ والعَديدُ مِنَ المؤَلَّفاتِ التي أصبَحَت تُدَرَّسُ فِي ما بَعدُ..

عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسةٍ وتِسعِينَ، عادَ الشَّيخُ إلى رُبوعِ وَطَنِهِ لُبنانَ، وأَقامَ في بَيروتَ يُؤدِّي واجِبَهُ الجِهاديَّ  في التَّبليغِ والإرشادِ في المَساجِدِ وتَشكِيلاتِ حِزبِ اللهِ، وُصولًا إلى العامِ أَلفٍ وتِسعِمئةٍ وسِتّةٍ وتِسعِينَ حَيثُ تَوَلَّى الإِشرافَ على إِدارةِ العَمَلِ الثَّقافيِّ في المُؤَسَّسةِ الإسلامِيَّةِ للتَّربيةِ والتَّعليمِ إلى أن عُيِّنَ في العامِ ألفٍ وتِسعِمئةٍ وسَبعةٍ وتِسعينَ عُضوًا في المَجلسِ المَركَزِيِّ لِحِزبِ اللهِ ورَئيسَ مَجلِسِ الإِدارةِ في المؤسَّسةِ الإِسلامِيّةِ للتَّربيةِ والتَّعليمِ-  مدارسِ المَهديِّ(عج) ومُديرًا عامًّا لها لمُدّةِ سِتّةَ عَشَرَ عامًا كانَت مَليئةً بالإِنجازاتِ والتَّوفِيقاتِ في نُمُوِّهَذهِ المُؤَسَّسةِ وتَقَدُّمِ مَدارِسِها في مَيادِينِ العِلمِ والأَخلاقِ والتَّربيةِ، وكانَ لِوُجُودِهِ وإِدارَتِهِ الأثَرُ البارِزُ في تَكريسِ مَنهَجٍ تَربَويٍّ أَصيلٍ خَرَّجَ أَجيالًا مِن أَهلِ العِلمِ والمُقاوَمةِ والشَّهادةِ.

وفي العامِ ألفَينِ وثَلاثةَ عَشَرَ عُيِّنَ سَماحَتُهُ مُديرًا عامًّا لمركَزِ الدِّراساتِ والأَبحاثِ التَّربويّةِ  وبَقيَ مُثابِرًا لآخِرِ عُمرِهِ في خِدمةِ الأَجيالِ الصاعِدةِ.

نِصفُ قَرنٍ قَضاها العَلّامةُا لعامِليُّ، في خِدمةِ الدِّينِ والشَّريعةِ والعِلمِ والمُقاوَمةِ، كانَ فيها نَموذجًا صادِقًا للعالِمِ المُخلِصِ والمُجِدِّ والمُتَفاني في سَبيلِ اللهِ تعالى، وتَخَرَّجَ على يَديهِ جَمعٌ مِن عُلَماءِ الحَوزةِ، وجِيلٌ عَريضٌ مِن تَلامِذةِ مَدارِسِ المَهديِّ (ع)، لَن يَنسَوا أَبَدًا فَضلَهُ ومُساهَماتِهِ المِفصَلِيّةِ في صِياغةِ مَشهَدِ العِزِّ  والانتِصارِالذي تَعيشُهُ أُمَّتُنا..

تَوَضَّأتَ بِماءِ زَهرِ اليَاسَمينِ.. أَومَأتَ بِلُطفٍ على قُلوبٍ غَمَرَها الحُزنُ واكتَوَت بِنارِ الغِيابِ..مَضيتَ كَما عَرَفناكَ بِصَمتٍ ورِقّةٍ وهُدُوءٍ.. وحَسبُنا وعَزاؤُنا.. أَنَّكَ كُنتَ بِجُودِكَ بَحرًا.. فَكَم أَنفَقتَ وكَم أَهدَيتَ..كَم سَبَّحتَ وكَم صَلَّيتَ..كَم عَلَّمتَ وكَم رَبَّيتَ.. ولا يَسَعُنا في وَداعِكَ إلَّا أَن نَذكُرَكَ بأَلفِ أَلفِ ثَناءٍ جَميلٍ وجَليلٍ.. فَفي أَمانِ اللهِ يا أَبانا ومُرشِدَنا ومُعَلِّمَنا الفَضيل..

..

اخر تعديل الإثنين, 28 أيار 2018 15:00 قراءة 3304 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


لا أحداث

مواقع صديقة

Image Caption

جمعية المبرات الخيرية

Image Caption

مؤسسة امل التربوية

Image Caption

مدارس الامداد الخيرية الاسلامية

Image Caption

المركز الاسلامي للتوجيه و التعليم العالي

Image Caption

وزارة التربية والتعليم العالي

Image Caption

جمعية التعليم الديني الاسلامي

Home