جاري تحميل الصفحة
مدارس المهدي

مساحة المعلمين

سليماني... الحكاية

سليماني ...الحكاية

لبس لامة الحرب ومضى ،لم يحمل الكثير خاتم عقيق، طلقة رصاصة وكتاب الله الحكيم.

 اعتاد السفرَ حيثُ يهوى القلب ،العين ُ على القدس واليد على الزناد والقلب مهاجر بين العراق وسوريا ليستريح قليلاً عند حدود فلسطين.

 هو المدى كل المدى له شراع يمضي كالأسد الهُمام يدوس بقدميه اوهامهم وبنظرته يُحرق حقدهم.

والبأس يصنعه همسٌ من شجون وأنين عاشقٍ يرسله الشوق لعماد وكل الشهداء  ولسان حاله .(خاليةٌ هي الدار بعدكم اما تعلمون أن قلبي غاب معكم .)

وسرعان ما أزهرت الحكايات وأينعت مواسم الدماء ،وكان اللقاء وفاض النور من قداسة السّر.

هو من الرجال وإن غابوا لا يرحلون تظلّ حكاياتهم منسوجة بساعات الأيّام ،وجوههم تشرق مع كل رفّة جفن ، يا وميضاَ اجمل من ضوء سيف علي ..أيّها الحسيني العلوي المحمدي . من أنت حتى أدميت القلوب وأدمعت المُقل؟.

نعم فاجأتنا النهاية غسلت قلوبنا الغارقة في   أملاح الأحزان وكانت نهاية حلوة كماء نهر الكوثر حيث أنت والشهداء.

زرعت على دروب القدس حيث كان يتهادى طيفك ،نخيلاً من العراق وبعضاً من زيتون الشام لن  ييبس الزرع ستبقى الشتول خضراء يفوح منها عبق طهرك وحكاياتك التي لا تنضب.

لروحك سنظل نعزف  بالقسم على الثأر قيثارة الصبح القريب.

 

                                                                                                                   بقلم المعلّمة  فاطمة فرحات

يا سَيِّدَ الآمَالِ..
وَنَرَاكَ مِن وَردِ الصَّباحِ تَفُوحُ
وَجهًا لِشَمسِ الأُفْقِ حينَ تَلُوحُ
 
بِالعَدلِ تَبسِطُ كَفَّ نُورِكَ قَادِمًا
مِن سُورَةِ الإسرَاءِ آيُكَ رُوحُ
 
تُلقِي بِيَمِّ الظُّلمِ طَوقَ نَجَاتِنَا
فَالمَوجُ غَدَّارٌ وَإنَّكَ نُوحُ
 
مَهدِيُّ بَدرُكَ في السَّمَاءِ مُشَعشِعٌ
حتَّى النُّجُومُ إذا رَأتْهُ تَبُوحُ
 
يا سَيِّدَ الآمَالِ أدرِكْ أُمَّةً
فِيهَا اليَتَامَى وَالجِيَاعُ تَنُوحُ
 
عَجِّلْ فَدَتْكَ بِدَمعِهَا أحدَاقُنَا
تَكفِي لِخَارِطَةِ الغِيَابِ جُرُوحُ
 
لُذْنَا بِدَولَتِكَ الكَرِيمَةِ نَرتَجِي
سَكَنًا بِدَارِكَ أيُّهَا المَمدُوحُ
 
وَنَرَاكَ... 
 
ديانا فحص
أنا طفلةٌ من صَعْدَةْ
 
أنا طفلةٌ من صَعْدةَ
 
 
 
أنا طفلةٌ من صَعْدةَ اليُمْنِ مشتاقةْ
أجول خلال الدُّور أبحثُ توّاقةْ
 
لعلّي ألاقي ثوبَ أمّي وخبزَها 
فثوبي بلا خبزٍ قضى النّحبَ إملاقا
 
أرومُ يديْ أمّي تخطّان في شعري
تلمّان   عنه  كلّ    همٍّ   وإرهاقا
 
أرومُ رجوعًا حيث قبلتها روحي،
وقد شابَهَتْ فوقَ الكواكبِ برّاقا
 
هي النّبض يمسي مستقرًّا ، وقد زخّتْ
سمائي رصاصاتِ اللّعين وأفاقهْ
 
يكاد دويّ الانفجارات يغشاها
فلست ترى غير الظّلام وآفاقهْ
 
فأينَ لحومي، والمجازرُ ركبُها
يحزّ يدًا ، يُدمي الصّبابةَ إحراقا؟
 
وأينَ الّذي كانت سريرته أمنًا ؟
صديقي، عدوّي غيّبَ الأمن سرّقا
 
وأخفى بعيدًا منزلي عن طفولتي
وأنشأ آهاتٍ على الدّربِ  مِهراقةْ
 
وأهدى إليّ الحزن يأتي مكرّرًا 
وأعمل في الأضلاع حفرًا وإعماقا
 
ودون البقا أمضي بلا وسنٍ أخي،
فقد فزتُ عند الله،كالمرتضى لاقى
 
وخاب الّذي سوّى الجرائمَ دينَهُ
فإنّ أذانَ الفجرِ يعلنُ ميثاقهْ
                       
 
بقلم الأخت المربية حنان ياسين - وحدة اللغة العربية
أطفال اليمن
أطفال اليمن ....
السلام عليكم ورحمة  الله وبركاته...
 قلوبنا مفجوعة بمصابكم...   وها نحن نرفع الصوت عاليًا بوجه الاستكبار اليهودي السعودي...
اصبروا وصابروا ان الله مع الصابرين..
 كما قال سيدنا السيد حسن نصرالله النصر آت آت ان شاء الله
المربية فاديا قاسم

الرزنامة


أيار 2020
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
26 27 28 29 30 1 ٠٨ 2 ٠٩
3 ١٠ 4 ١١ 5 ١٢ 6 ١٣ 7 ١٤ 8 ١٥ 9 ١٦
10 ١٧ 11 ١٨ 12 ١٩ 13 ٢٠ 14 ٢١ 15 ٢٢ 16 ٢٣
17 ٢٤ 18 ٢٥ 19 ٢٦ 20 ٢٧ 21 ٢٨ 22 ٢٩ 23 ٣٠
24 ٠١ 25 ٠٢ 26 ٠٣ 27 ٠٤ 28 ٠٥ 29 ٠٦ 30 ٠٧
31 ٠٨ 1 2 3 4 5 6
أول أيام عيد الفطر المبارك

مواقع صديقة

Image Caption

جمعية المبرات الخيرية

Image Caption

مؤسسة امل التربوية

Image Caption

مدارس الامداد الخيرية الاسلامية

Image Caption

المركز الاسلامي للتوجيه و التعليم العالي

Image Caption

وزارة التربية والتعليم العالي

Image Caption

جمعية التعليم الديني الاسلامي